روان
بسم الله الرحمن الرحيم




علامة تعجب كبيرة تظهر أمامي كلما قرأت ماتحمله افكار البعض
واعتقادهم حول مايدعى بالـ: التدين البديل
,
هل اصبح هناك تدين غير الذي نعرفه؟ هل وصلت بنا الامور لايجاد بديل؟
,

سائني جدا جدا جدا في احد المواقع استفتاء
حول حكم من الاحكام الشريعة
وهل انت معه ام ضده وماهي وجهة نظرك
وحجتهم العقيمة الوسطية
,
الهي لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا
,

فهمنا المغلوط لكثير من الامور رمى بنا الى الوراء
فأصبحنا ونحن لا ندري في ركب المتاخرين عوضا عن المتقدمين
رغم اعتقادناالوهمي بأننا حزنا القمم
,

كثير من الناس يدعي الالتزام والالتزام بريئ منه
فهو يصلي ويصوم وبناته وامرأته متحجبات ويتصدق وووو
لكنه يأتي في امور أخرى ويفصل فيها الدين عن الحياة
وكان هذا شيء اخر
,
يعتقدون بعد ذلك أنهم قد أدوا واجبهم الدينى كاملا غير منقوص
ومن يراه يعجب اشد العجب بتصرفه
فالتدين بريء مما يأتيه من غش ورشوة ورحمة معدومة من قلبه
,

المشكلة كما قال احد الكتاب
"هو وعي فاسد بأمور الدين
ادى الى نوع من التدين الظاهري
الذى يشكل بديلا عن الدين الحقيقى
وهذا التدين البديل مريح وخفيف ولا يكلف جهدا ولا ثمنا
لأنه يحصر الدين فى الشعائر والمظاهر"
,

وكما تعلمون ان هذا التدين ترتب عليه تشويه صورة الملتزم أمام العامة
وامام من لايتورع عن نقد الدين الاسلامي
وغابت الصورة المشرقة

واكثر مايغيظني من يتستر بالالتزام والتدين
لتسهيل اموره ومصالحة الشخصية
,
, الاسلام بشكل عام دين مرن
وفّر وضمن لمن يتمسكون به
ويتخذوه منهجا لهم باعتدال( بدون افراط ولا تفريط )
السعادة والراحة النفسية لهم ولمن حولهم
واي شيء نرجوه اكثر من هذا
فلاغش ولا رشوة ولا خداع وكذب
وحسن خلق وإيثار وتضحيات
ومعاملة بالتي هي احسن وحب صادق...والكثير الكثير

وللاسف الاغلبية لاتفهم التدين بالشكل الصحيح
لانهم عرفوه من اشخاص ودول ولم يعرفوه من مصادر ونصوص
فحرموا لذة المعرفة و تذوق حلاوة الايمان
,


عبارة قالها احد الاخوة اعجبتني جدا:

"للاسف هناك حالة اجدها غريبة
هى اصرار الكثير من المثقفين
الذين نحترهم
على ان يعتبروا ان لجوء الشعب الى الدين
( خصوصا الاسلامى ولا افهم لماذا؟)
بانها عودة للوراء ويسوقوا لك ادلةكثيرة
عن العلاج بالاعشاب وغيرها وبول الابل
كأن جميع الشيوخ الدعاة الذين يظهرون على الشاشة
لا يحضون الناس الا على تناول بول الابل وترك الطب
ويسوقون حديث الرسول عن البدعة وكيف انها ضلالة

وكانهم يقولون هذا رسولكم يقول لكم ان التقدم بدعة وضلالة
طبعا هذا كمن يقول اية ولا تقربوا الصلاة ولا يكملها الى النهاية"
,
بارك الله فيه وفي قلمه



مازلنا نحتاج الكثير من الوقت والكثير من العلم لنعيد شمس حضارة غابت
وباختصارالدين الاسلامي دين عظيم...لوفهمناه

التسميات: edit post
ردود الأفعال: 
12 Responses
  1. صدقتي اختي

    هذا الخوف من ان تكون العبادة عادة فقط بلا روحانيات ..
    يقسوا القلب منها .. ولا يدرك الصواب

    قد يكون من العصاة من هم بقلب أرق من بعض اللحى .. اللهم اهدهم إلى سواء السبيل


  2. الأخت الفاضلة :: روان ::
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ألاحظ أن مواضيعك دقيقة وحساسة ومهمة في نفس الوقت ..

    ولا يوجد عندي تعليق غير
    علامة تعجب أخرى من أحوالنا

    بورك قلمك
    وأشكرك على مواساتك لي


  3. لسلام عليكم ورحمة الله..


    بينت رأيي في هذا الموضوع في موضوعي الأخير الذي كان الالتزام.

    شكراً لكِ.


  4. iCoNzZz Says:

    ذاك هو التدين (اللي ع المشتاه)
    يأخذ ما يعجبه ويترك مالا يعجبه , اللهم لا تجعلنا منهم


  5. المجدد Says:

    السلام عليكم

    التدين السليم والمعتدل تلاقائيا يترجم بعدة لغات ومن أهمها الأخلاق الراقية


    موضوع مهم جدا...
    بالتوفيق...
    تقبلي مروري


  6. روان Says:

    مشتاق:

    صدقت أخي الكريم
    الاهتمام بالجوهر لايقل ابدا عن الاهتمام بالمظهر

    اللهم امين
    حياكم الله =)


  7. روان Says:

    محمد القويري:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    احاول دائما ان اكتب عن المواقف التي تثير تفكيري
    وأشعر أن ثمة مايجب قوله أو توضيحه

    شكرا لمرورك اخي الكريم
    وحياكم الله =)


  8. روان Says:

    داعية الغد:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    إذن لابد لي من جولة في مدونتك اطلع فيها على موضوعك ^_^

    العفو
    وحياك الله =)


  9. روان Says:

    ايكونز:

    للاسف منذ متى كانت امور الدين وفق رغباتنا !!
    اللهم امين
    حياك الله ايكونز =)


  10. روان Says:

    المجدد:

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    بالفعل العبرة في الاخلاق
    كم من شخص كره الدين والتفكير في الدخول اليه بسبب سوء خلق
    صدق رسول الله حين قال (الدين المعاملة )

    شكرا لك اخي الكريم
    وحياكم الله =)


  11. أتفق معك تماما في كل كلمة قلتها ... التدين الظاهري مصيبة حلت علينا يعاني منها المجتمع كله بما فيهم الملتزمين حقا بشريعة الله ... لأن المتدينون البدلاء ينشرون صورة سيئة جدا يعاني الملتزمين من محاولة تصحيحها ... و الناس دائما يعممون الخطأ على الكل!!
    دمتِ على الحق


  12. روان Says:

    هاجر يعقوب:

    صحيح ياهاجر ناهيك عن الصنف الذي يعصم أي متدين
    ولايعترف بأي خطء يصدر منهم =/
    إذا كانت المصلحة واحدة والهدف سام لماذا يخافون من النقد ...لا أجري !!

    شكرا لك هاجر :)


إرسال تعليق